عمر: جيش الاحتلال يٌمارس سياسة التهجير القصري لسكان الشيخ جراح

18 يناير 2022 - 07:47
صوت فتح الإخباري:

قال د. عماد عمر المحلل السياسي الفلسطيني، إن استمرار جيش الاحتلال الإسرائيلي بمواصلة سياسة التهويد ومصادرة الاراضي الفلسطينية، واقتلاع المواطنين الأصليين من أرضهم هو جريمة واختراق فاضح للقانون الدولي والقانون الدولي الانساني وربما يدخل المنطقة، بحالة من الفوضى والاضطرابات التي لا يحمد عقباها.

وأوضح عمر، أن المحاولات المتكررة لقوات الاحتلال للسيطرة وتجريف منزل يعود لعائلة الصالحية بحي الشيخ جراح بالقدس يأتي في إطار ممارسات الاحتلال الرامية للتهجير القصري للفلسطينيين من أرضهم، والسيطرة على كل ما هو ملك للفلسطينيين وهذا لن يهيئ الأجواء لسلام عادل واستقرار في المنطقة.

ودعا كل الأطراف الدولية الراعية لعملية السلام والوسيطة لها، بالضغط على إسرائيل لوقف كل الانتهاكات المتكررة بحق الشعب الفلسطيني في القدس ومدن الضفة الغربية.

وطالب قادة الأحزاب والفصائل الفلسطينية وخاصة أنها ذاهبة لاجتماعات مصالحة في الجزائر الشقيق الى تغليب المصلحة الوطنية، والوقوف صفًا واحدًا في وجه كل الممارسات والمشاريع التهويدية الرامية للسيطرة على الارض والانسان وتحويل المدن الفلسطينية الى كنتونات مقطعة لا تصلح ان تكون كيانا لدولة على حدود الرابع من حزيران من العام 1967. 

وحيا عمر، الصمود الاسطوري لأهالي القدس وخاصة اهالي حي الشيخ جراح على بسالتهم وتصديهم لكل المشاريع الرامية لهدم هذا الحي وابعاد سكانه عن بيوتهم.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق