جيش الاحتلال ينشر نتائج أولية للتحقيق في اغتيال أبو عاقلة.. هذا ما زعمه

12 مايو 2022 - 06:46
صوت فتح الإخباري:

زعم جيش الاحتلال الإسرائيليّ في تحقيق له، أن الصحفية شيرين أبو عاقلة، التي استشهدت برصاص جنوده خلال اقتحامه جنين، فجر الأربعاء، كانت تبعد مسافة تتراوح ما بين 100 و150 متراً عن الجنود حينما أُصيبت بالرصاص.

وأوردت صحيفة “هآرتس” العبرية عن جيش الاحتلال في التحقيق الأوليّ أن “عناصره تعرّضوا لإطلاق نار من قِبل مسلّحين فلسطينيين، متابعاً أنهم ردّوا بإطلاق “عشرات الأعيرة النارية، صوب أهداف محددة مثل ناشط مسلح شوهد على سطح منزل، ومسلح ينظر من نافذة، وأشخاص آخرين”.

وفي وقت سابق من الأربعاء قالت “هآرتس” إن عناصر قوات الاحتلال أطلقوا خلال عملية اقتحام جنين بضع عشرات الأعيرة النارية، مضيفة أنّ “معظم إطلاق النار الإسرائيليّ كان في اتجاه الجنوب، بينما كان أبو عاقلة ومصور رويترز المصاب شمالي القوة. ومع ذلك، يبدو أن بعض الرصاصات أُطلِقت في اتجاه الشمال، أي صوبَ الجهة التي تمركزت فيها الشهيدة أبو عاقلة”.

وأردفت “هآرتس” أن الرصاصة التي أصابت أبو عاقلة في رأسها “يبلغ قطرها 5.56 ملم، وأطلِقت من بندقية ’M-16’”.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد شيرين أبو عاقلة، وإصابة الصحفي علي سمودي بجروح وصفت بالمتوسطة، خلال اقتحام الاحتلال، جنين، فجر الأربعاء، فيما استشهد الشاب ثائر خليل اليازوري (18 عاما) في منطقة جبل الطويل في مدينة البيرة، برصاص الاحتلال كذلك.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق