قائمة المستقبل: سنخوض انتخابات المحامين رغم العوار الفاضح في التقرير المالي والإداري للنقابة

14 مايو 2022 - 15:40
صوت فتح الإخباري:

أكدت قائمة المستقبل النقابية لانتخابات نقابة المحامين، أن موعدنا غداً مع قائمة المستقبل (من رقم 7 إلى 12) لطي صفحة من العبث بالقانون وانهاء حالات الترهل والتوريث، فغداً موعدنا مع التغيير وتجديد الدماء من أجل مستقبل واعد، وبرنامج يحمله ثلة من الشباب المشهود لهم بالكفاءة والمهنية والأمانة.

وأشارت قائمة المستقبل النقابية، إلى أننا نسعى إلى إصلاح النظام السياسي والنقابي في الواقع الفلسطيني، فقد انتظرنا أن تجرى انتخابات نقابة المحامين، إيماناً منا بأن العملية الديمقراطية يجب أن تكون نهج يتبع في كل المؤسسات الوطنية، كعلاج  لحالة الترهل والاستهتار التي يتغذى البعض على تبعاتها.

وأكدت، أننا سنذهب غداً إلى صندوق الإقتراع يحذونا الأمل في التغيير نحو ترسيخ مباديء سيادة القانون والعدالة والشفافية والمساءلة، لنواجه ما خلفه الانقسام من إجراءات مخالفة للقانون في شقي الوطن، حيث ضُربت القوانين و الحريات في مقتل، وتغولت السلطات التنفيذية على الحقوق خارج نطاق الرقابة والمحاسبة، هادفين من وراء ذلك إلى انتخاب مجلس يشكل حماية قانونية للمجتمع من عبث وتجاوز السلطة التنفيذية ويحمي المهنة ويرتقي بأعضائها ويعزز استقلالية القضاء.

وبينت أنه في سبيل تحقيق هذه الغايات النبيلة، لن تؤثر فينا كل أساليب التهديد والوعيد التي يمارسها البعض لابتزاز الناخبين، ولن ننظر للعوار القانوني الفاضح الذي اتضح اليوم خلال مناقشة التقريرين الإداري والمالي في  النقابة، والذي كان أشبه بالدعاية الانتخابية، حيث انتهى بالتصفيق دون اتباع الإجراءات الأصولية ولوائح النقابة نفسها، في عد وحصر الأصوات الموافقة والمعترضة على التقرير المالي.

وأوضحت أن هذا الأمر أثار حفيظة الغالبية العظمى من أعضاء الجمعية العمومية وهو ما أكدته اللجنة المشرفة على مناقشة التقريرين المالي والإداري، والتي أشارت  إلى بطلان ما حدث قانونياُ، وأكدت أن ما حدث لم يكن تصويتاً، وإنما كان حالة من الضجيج والفوضى لتمرير التصويت على التقرير المالي بقصد الهروب من استحقاقات التصويت ضده.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق