74 عاماً على نكبة شعب فلسطين

15 مايو 2022 - 07:51
صوت فتح الإخباري:

يوافق اليوم الأحد 15 أيار (مايو) 2022 الذكرى 74 للنكبة، وتهجير قرابة مليون فلسطيني (950 ألفاً) من مدنهم وقراهم الأصلية إلى الخارج، وإعلان الاحتلال الإسرائيلي إقامة الدولة اليهودية على أرض فلسطين المحتلة.

وكان يعيش في أرض فلسطين قبل التجهير مليون و400 ألف فلسطيني يتوزعون على قرابة 1300 قرية ومدينة.

ويحي الفلسطينيون النكبة للعام الحالي تحت شعار “كفى 74 عاماً من الظلم والكيل بمكيالين”، من خلال عدة فعاليات في الداخل والخارج، تهدف لإبراز معاناة الشعب الفلسطيني في ظل استمرار وقوعهم تحت الاحتلال، وارتكاب الجرائم ضدهم وسط حالة صمت دولي كبير وعجز عن تنفيذ القرارات الداعمة لهم.

وتشمل الفعاليات رفع العلم الفلسطيني فوق المقرات والمؤسسات الرسمية والمرافق العامة، وإقامة سلسلة مهرجانات ووقفات جماهيرية وفنية وتراثية.

ومن المقرر خروج مسيرة العودة من أمام ضريح الشهيد ياسر عرفات إلى ميدان المنارة وسط مدينة رام الله، في الساعة 12:20 ظهراً، ويقف المشاركون دقيقة صمت لـ 74 ثانية تمثل سنوات النكبة.

وينظم في قطاع غزة مهرجاناً مركزياً غداً الاثنين إحياءً للنكبة، وتقرع أجراس الكنائس في جميع أنحاء فلسطين.

وانطلقت الجمعة الماضية 13 أيار حملة الكترونية لتعريف العالم بالنكبة الفلسطينية وحق العودة، وخطورة الكيل بمكيالين، وتستمر ليوم الثلاثاء المقبل 17 الشهر الجاري.

ووفق مركز المعلومات الفلسطيني، احتلت العصابات الصهيونية 774 قريةً ومدينةً عام 1948، دمرت 531 منها بالكامل، ونهبت وطمست جميع المعالم السياسية والاقتصادية والحضارية فيها.

وارتكبت العصابات الصهيونية ما يزيد عن 70 مجزرة ضد الفلسطينيين، استخدم فيها شتى أنواع الأسلحة، وراح ضحيتها 15 ألف شهيد.

وأقام الاحتلال الإسرائيلي سلسلة مستوطنات على القرى والمدن المحتلة، وحول سكانها لإسرائيليين فقط، وعمد على تطهير الوجود الفلسطيني منها.

وعلى إثر التهجير، بلغ عدد مخيمات اللاجئين الفلسطينيين 58 مخيماً تشرف عليها وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين “أونروا”.

وتتوزع المخيمات في عدد من الدول العربية، 10 في الأردن، وتسعة في سوريا، و12 مخيماً في لبنان و19 في الضفة الغربية المحتلة، و8 في قطاع غزة.

واحتل الاحتلال الإسرائيلي إبان النكبة 78% من مساحة أرض فلسطين التاريخية، ليسيطر بعدها على أكثر من 85% بعد النكسة.

ويبلغ عدد الفلسطينيين اللذين لازالوا يعيشون خارج أرض فلسطين في مخيمات اللجوء العربية، ستة ملايين، و727 ألفاً في الدول الأجنبية، من أصل إجمالي 13 مليوناً، خمس ملايين منهم في الضفة الغربية وقطاع غزة، ومليون و597 ألف فلسطيني في الأراضي المحتلة عام 1948.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق