المعتقلان عواودة وريان يواصلان معركة الأمعاء الخاوية في مواجهة الاعتقال الإداري

22 مايو 2022 - 11:28
صوت فتح الإخباري:

يواصل المعتقلان خليل عواودة (40 عاماً) ورائد ريان (27 عاماً) إضرابهما المفتوح عن الطعام رفضاً لاعتقالهما إدارياً من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت هيئة شؤون الأسرى إن المعتقل عواودة من بلدة إذنا في الخليل جنوب الضفة المحتلة، يواصل إضرابه عن الطعام لليوم الـ80 على التوالي، فيما يواصل المعتقل ريان إضرابه المفتوح لليوم 46 على التوالي، محذرة من تدهور أوضاعهما الصحية.

وأكدت الهية على أن عواودة المحتجز حالياً في “معتقل عيادة الرملة”، يشتكي من أوجاع حادة في المفاصل، وآلام في الرأس ودوخة قوية وعدم وضوح في الرؤية، ولا يستطيع المشي ويتنقل على كرسي متحرك.

وأضافت أن إدارة معتقلات الاحتلال تتعمد نقله بشكل متكرر إلى المستشفيات المدنية، بدعوى إجراء فحوصات طبية له، لكن كل مرة يتم إعادته دون إجرائها، بذريعة أنه لم يصل إلى مرحلة الخطورة.

وأشارت إلى أن ما تقوم به إدارة المعتقلات من إجراءات تنكيلية بحق المعتقل عواودة مثل زجه داخل الزنازين ونقله المتكرر، ما هو إلا وسيلة لإرهاقه جسدياً وإنهاكه، وبالتالي ثنيه عن مواصلة معركته التي بدأها احتجاجاً على اعتقاله التعسفي.

وفي إطار متصل، يعاني المعتقل ريان من آلام في الرأس والمفاصل وضغط في عيونه، ويشتكي إرهاقاً شديداً وتقيؤ بشكل مستمر، ولا يستطيع المشي ويتنقل على كرسي متحرك.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق