النخالة: سيف القدس نقطة فارقة ويمكننا فتح ثغرات جديدة في جبهة العدو

22 مايو 2022 - 11:31
صوت فتح الإخباري:

صرّح الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة أن معركة سيف القدس محطة فارقة في تاريخ نضال الشعب الفلسطيني ومسيرته نحو القدس وفلسطين.

وقال النخالة في كلمة له في ذكرى مرور عام على العدوان الأخير على غزة في أيار (مايو) 2021، اليوم الأحد: “عام مضى وما زالت القدس تتعرض للتهديد والتهويد وما زالت معركتنا قائمة لأجلها على مدار الوقت”.

وأكد أن المقاومة ملتزمة بالدفاع عن القدس والمسجد الأقصى، مضيفاً: “الهجمة اليهودية ما زالت في ذروتها، وتستهدف القدس ومسجدها الأقصى، واليوم تزداد المسؤولية على المقاومة بالدفاع عنها”.

وأردف: “علينا أن نكون في كامل جهوزيتنا واستعدادنا للقيام بواجباتنا ولنعلن للعالم أجمع أن القدس دونها أرواحنا، وأن بإمكاننا اليوم أكثر من أي وقت مضى فتح مزيد من الثغرات في جبهة العدو لينزف حتى يرحل عن بلادنا”.

ولفت إلى أن “وحدة شعبنا في جنازة الشهيدة شيرين أبو عاقلة، كانت مشهداً تاريخياً أن يقف مسلمو ومسيحو المدينة جنباً إلى جنب لمواجهة الاحتلال”.

وتابع النخالة: “إعلاننا عن مواقفنا والالتزام بها هو الضمانة الوحيدة لعدم الانزلاق خلف من يحاول ترويضنا لصالح العدو وللقبول بالأمر الواقع، والقتلة المجرمون لن يجدوا في شعبنا إلا المقاتلين الشجعان الذين يذهبون إلى القتال وإلى الشهادة كما يذهبون إلى أعمالهم اليومية، وكما يذهبون إلى الصلاة”.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق