دعا لإعماره.. المفتي العام: إزالة جزء من درج الحرم الإبراهيمي جريمة تهويدية

24 مايو 2022 - 09:23
صوت فتح الإخباري:

أكد المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى الشيخ محمد حسين أن إزالة سلطات الاحتلال أجزاء من درج الحرم الإبراهيمي جريمة تهويدية عنصرية، تتواصل مع عمليات الحفر والتدمير التي تطال مساحات كبيرة من حيز الحرم.

وقال الشيخ حسين، في بيان صحفي اليوم الثلاثاء، إن ما يجرى يأتي في إطار مخططات سلطات الاحتلال الهادفة إلى تغيير معالم الحرم الأثرية، واستكمال مشروع “المصعد الكهربائي” الذي تعتزم إنشاءه خدمة لاقتحامات المستوطنين.

وتابع أن إجراءات سلطات الاحتلال تفضي إلى حرمان المواطنين الفلسطينيين من أداء شعائرهم الدينية في مساجدهم، وبسط السيطرة الاحتلالية الكاملة على الحرم الإبراهيمي، داعياً المواطنين إلى إعماره، بأداء الصلوات فيه، لحمايته من المخططات الإسرائيلية المتتابعة للاستيلاء عليه.

في السياق، ناشد الشيخ حسين الدول والمؤسسات المعنية بحرية الإنسان والأديان الوقوف في وجه الاعتداءات الإسرائيلية الآثمة.

وطالب المفتي العام الأمتين العربية والإسلامية بتحمل مسؤولياتهما، وإفشال مخططات الاحتلال العدوانية التهويدية، وحماية المقدسات الفلسطينية من اعتداءات المستوطنين الذين يعيثون فساداً في الأرض الفلسطينية.

وشرعت سلطات الاحتلال، أمس الإثنين، في قص درج الحرم الإبراهيمي الأبيض استكمالاً لتركيب المصعد الكهربائي، ولمشروع تهويدي يتم تنفيذه على مساحة 300 متر مربع من ساحات المسجد ومرافقه، لتسهيل اقتحامات المستوطنين.

وكانت حكومة الاحتلال خصصت مبلغ 2 مليون شيكل لتمويل المشروع المذكور في الحرم الإبراهيمي.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق