القائد دحلان ينعى الشهيدة وراسنة ويطالب المجتمع الدولي بالتدخل لوقف جرائم الاحتلال

01 يوليو 2022 - 15:30
صوت فتح الإخباري:

نعى قائد تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، محمد دحلان، الشهيدة الأسيرة المحررة والصحفية غفران هارون وراسنة، التي اغتالها جيش الاحتلال الإسرائيلي عند أحد الحواجز العسكرية في العرّوب.

وقال القائد دحلان، في تغريدة على موقع "تويتر"، اليوم الأربعاء، إن إعدام الشهيدة وراسنة، جريمة جديدة تُرتكب أمام عدسات الكاميرات وبدمٍ بارد، بعد أن حصل جنود الاحتلال على الضوء الأخضر من حكومة بينيت لقتل أبناء شعبنا العُزّل، وتُضاف هذه الجريمة إلى سجل الإجرام الإسرائيلي بحق أبناء شعبنا الفلسطيني.

‏وأضاف، تُنفذ هذه الجريمة وسط صمتٍ وتخاذلٍ من المجتمع الدولي يرتقي لمرتبة التشجيع والمشاركة في قتل أبناء شعبنا، بدلاً من تحميل الاحتلال المسؤولية ومحاسبته على جرائمه بحق شعبنا الذي يناضل من أجل حريته واستقلاله.

ودعي القائد دحلان، محكمة الجنايات الدولية ومؤسسات حقوق الإنسان، وكل أحرار العالم، إلى سرعة اتخاذ إجراءات كفيلة بحماية أبناء شعبنا من رصاص المحتلين، ومحاكمة قادة دولة الاحتلال على جرائمهم بحق شعبنا الذي يدفع يومياً ثمن وجود هذا الاحتلال على أرضه ومقدساته.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق