أبو زايدة: الانتخابات الديمقراطية أحد المرتكزات الأساسية لمجتمع محصن من الكثير من الأمراض السلطوية

04 يوليو 2022 - 09:03
صوت فتح الإخباري:

أكد سفيان أبو زايدة القيادي في تيار الإصلاح الديمقراطي حركة فتح، أن الانتخابات الديمقراطية التي يتم اجراءها بشكل منتظم في المؤسسات الرسمية والنقابية والطلابية والمهنية هي أحد المرتكزات الأساسية لمجتمع محصن من الكثير من الأمراض السلطوية.

وقال أبو زايدة في منشور له على صفحته الشخصية على "فيسبوك"، "أمس جرت انتخابات في نقابة الأطباء في الضفة وفي نقابة الصيادلة في غزة، في الضفة أعيد انتخاب نقيب الأطباء "شوقي أبو صبحه" كمرشح مستقل وفي انتخابات الصيادلة في غزة تنافست قائمتين الأولى تحالف (حماس والجهاد والشعبية) والثانية "قائمة المستقبل" التي مثلت تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، كانت النتيجة ٧ الى ٦ لصالح التحالف بفارق خمسه وأربعين صوت فقط".

وأضاف، "بهذه المناسبة أبارك للأخوة والرفاق في قائمة التحالف على هذه النتيجة وأبارك للأخوة في قائمة المستقبل تحقيقهم هذه النتيجة الرائعة رغم كل الظروف الصعبة التي واجهتها القائمة، مؤكداً أن الانتخابات يجب أن تكون نهج حياة وأمر الزامي وليس انتقائي يخضع للمزاج وفقا لمصلحة هذا الطرف أو ذاك".

وأوضح القيادي أبو زايدة، "لا بديل أمام القيادات والقوى الفلسطينية لإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية ومجلس وطني وانتخابات الزامية في كافة المؤسسات والجامعات والنقابات والاتحادات سيما أن غالبيتها لم يجرى فيها انتخابات منذ عقود".

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق