مسؤول إسرائيلي: حزب الله يكثف بناء مواقعه الأمامية على الحدود

08 يوليو 2022 - 11:58
صوت فتح الإخباري:

قال قائد المنطقة الشمالية في جيش الاحتلال، أمير بارعام، اليوم الأربعاء، إن حزب الله كثفت في الآونة الأخيرة من وتيرة بناء مواقعها الأمامية في منطقة السياج الحدودي مع لبنان، وفقًا لقناة "كان" العبرية.

وأضاف بارعام، في الذكرى السادسة عشرة لحرب لبنان الثانية، أن جيش الاحتلال يراقب عن كثب هذه التطورات، ويواصل تحسين جهوزية قواته احتمالاً لاندلاع معركة على هذه الحدود.

وأوضح، أن "الجيش سيعمل على تدمير البنية التحتية في القرى التي يستخدمها الحزب"، على حد زعمه.

يأتي ذلك، في الوقت الذي تشهد فيه الحدود الإسرائيلية اللبنانية توترا، على إثر اختراق سفينة تنقيب إسرائيلية الحدود البحرية المتنازع عليها مع لبنان، الأمر الذي اعتبرته بيروت "عماا عدوانيا وسعيا لافتعال أزمة جديدة".

وفي وقت سابق، قالت قناة كان العبرية: إن سلاح البحرية الإسرائيلي يستعد لاحتمال تعرض منصة الغاز "كاريس" القريبة من حدود لبنان البحرية لهجوم.

وأشارت إلى أن "المسؤولين في سلاح البحرية الإسرائيلي سيقومون بنقل نظام القبة الحديدية "النسخة البحرية" إلى المنطقة".

وحرب لبنان الثانية، هي العملية القتالية التي وقعت في 12 يوليو/تموز عام 2006 بين الجيش الإسرائيلي وحزب الله، واستمرت 34 يومًا، عقب عملية للحزب داخل إسرائيل أدت إلى مقتل وأسر عدد من الجنود الإسرائيليين.

 

ووفقًا لإحصاءات رسمية إسرائيلية، فإن 165 إسرائيليا قتلوا خلال الحرب مع حزب الله.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق