فتح: ما قامت به حماس بقرية أم النصر مماثل لاعتداءات الاحتلال

10 يوليو 2022 - 11:10
صوت فتح الإخباري:

دانت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) عدوان مسلحي حماس بالرصاص الحي على مواطني قرية “أم النصر” القرية البدوية شمال قطاع غزة، وإصابة خمسة مواطنين، وتدمير منزل وتضرر عدد آخر من المنازل.

واعتبرت حركة فتح في بيان صدر عن مفوضية الاعلام والثقافة، ما حدث في قرية “أم النصر” جريمة بحق المواطن الفلسطيني ومنافسة مع منظومة الاحتلال في عملية تدمير عوامل صمود المواطنين على أرضهم تحت ذرائع واهية.

وقالت: إن” العدوان الحمساوي على قرية أم النصر التي أطلق عليها القائد الرمز الرئيس الشهيد ياسر عرفات أبو عمار وأنشأ فيها بلدية تقديرا لصمود اهلها، مماثل لاعتداءات الاحتلال الاسرائيلي على المواطنين الفلسطينيين، حيث حدث باستخدام الجرافات تحت غطاء ناري لتنفيذ عملية هدم لبيوت مواطنين”.

ورأت فتح أن عدوان مسلحي حماس وإطلاق الرصاص الحي على المواطنين (5 إصابات واحدة منها خطيرة) واعتقال أكثر من اربعين مواطنا، منافسة مع جيش منظومة الاحتلال الاسرائيلي في جرائم هدفها كسر إرادة المواطن وإخضاعه لهيمنتها، ودفعه للهجرة من أرضه وبيته.

وجاء في بيان الحركة: “حصلت هذه الجريمة في وقت ادعاء قيادات حماس وكلامهم حول الاستعدادات لمواجهة الاحتلال، فاذا بها تزج بأكثر من 200 عنصر، بينهم أعضاء في كتائب القسام، للهجوم على مواطنين عزل وتطلق الرصاص خلال عملية تدمير لبيوت تحت ادعاءات باطلة، خاصة وأن حماس لا تملك سلطة تنفيذ القانون باعتبارها سلطة انقلاب”.

وقالت فتح في بيانها، إن هذا الهجوم على المواطنين في قرية أم النصر محاولة من رؤوس حماس للتغطية على جريمتهم بالاستيلاء على اراض حكومية وتقسيمها فيما بينهم وتوزيع بعضها على اتباعهم، وحذرت من مخطط حماس لتعميق الأزمات الاجتماعية والإنسانية في قطاع غزة، لإضعاف أركان صمود المواطنين في قطاع غزة لإجبارهم على الهجرة من أرضهم.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق