الرقب: الاحتلال هو المستفيد الوحيد من زيارة بايدن للمنطقة

14 يونيو 2022 - 16:52
صوت فتح الإخباري:

: كشف القيادي الفتحاوي أيمن الرقب أستاذ الاقتصاد والعلوم السياسية، بعض التفاصيل، عن البيان المشترك بين الولايات المتحدة مع دولة الاحتلال والذي حمل اسم "إعلان القدس"، ويهدف إلى دعم واشنطن المستمر لتل أبيب، فيما تعهدت بعدم السماح لإيران بامتلاك سلاح نووي.

 قال الرقب، إنه سيتم الإعلان عن رزمة مساعدات أمريكية للاحتلال الإسرائيلي، ومنها السماح لإسرائيليين بالدخول للولايات المتحدة الأمريكية بدون فيزا.

وأضاف، علينا أولاً أن ندرك أن المستفيد الوحيد من زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، للمنطقة هو الاحتلال الإسرائيلي، حيث سيحصل على صفقة إنجازات من هذه الزيارة، والتي بدأها بايدن بالتصريح الواضح أنه صهيوني.

وتابع الرقب، من المتوقع ظهر اليوم توقيع إعلان القدس والذي يضم الكثير من الهدايا لدولة الاحتلال، حيث نشر الإعلام العبري، أن يشمل إعلان الاتفاقية دفاعا مشتركا بين الجيش الأمريكي وجيش الاحتلال، وهذا خلاصة تجربة ما يحدث في "أوكرانيا"، وخشية الاحتلال إذا وقعت حرب أن يترك بمفرده.

أضاف، لذلك يريد بإعلان القدس استغلال الوقت، وأن يضع الاحتلال اتفاقية الدفاع المشترك كأساس لهذا الإعلان كما سينص الإعلان عن منع الولايات المتحدة الأمريكية لإيران من امتلاك السلاح النووي بأي ثمن.

وأشار إلى،  أن الحديث عن حل الدولتين لضمان أمن إسرائيل وبقائها كان قد تحدث عنه، الكاتب الأمريكي الصهيوني توماس فريدمان، والذي اعتبر خطة ترامب عام ٢٠١٧ خطيئة، لأن أمريكا تُبدي حبها لإسرائيل حتى الموت، وطرح أن فكرة حل الدولتين هي الضمان لبقاء إسرائيل وعدم تآكلها.

وقال، قد يكون الربط بين التصريحين هو أن هدف طرح الدولتين، كحل أفضل كما صرح بايدن أمس من منطلق الحرص على بقاء دولة الاحتلال.

واختتم الرقب أن الإعلان دعم منظومات الدفاع الإسرائيلية الصنع مثل «القبة الحديدية، ومقلاع داوود الليزري، وصاروخ حيتس» وضمان تطويرها وتسويقها من قبل الصناعات العسكرية الاسرائيلية.

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق