دحلان: اعتراف "يعلون" بتصفية أبو جهاد دليل على ان الإحتلال لا يجيد إلا لغة القتل

28 ديسمبر 2017 - 20:48
صوت فتح الإخباري:

قال القائد الفلسطيني والنائب محمد دحلان إن "تبجح موشيه يعلون، وزير الجيش الإسرائيلي السابق، بأنه أطلق الرصاصة الأخيرة على رأس الشهيد أبو جهاد، أمير الشهداء، والقائد المباشر لانتفاضة الحجارة، هو إعلان آخر عن مسلسل جرائم الاحتلال بحق ثورتنا وشعبنا". 

وأكد "دحلان" في تدوينه على صفحته الرسمية على موقع "فيسبوك" إن اعتراف "يعلون" بذلك يعتبر استخفاف بكل الكيانات السياسية الفلسطينية القائمة، ودليل آخر على أن هؤلاء لا يجيدون إلا لغة القتل في مواجهة طالبي الحرية والاستقلال، وهو أمر يستوجب رص الصفوف والعودة لمبادئ الثورة، واستعادة روح الكفاح في مواجهة هؤلاء القتلة".

وألمح "يعلون" خلال استضافته ببرنامج وقت الحقيقة  بالتلفزيون الاسرائيلي إلى أنه قام بالتأكد من قتل(أجهز بالقتل على جريح) وحينها تم اغتيال ابرز قادة فتح في تونس ابو جهاد.

وقال يعلون" ان القصة بدات في مارس عام 1988 حينما كلف جهاز الموساد الاسرائيلي باغتيال ابو جهاد لكنه لم يتمكن فتم تحويل المهمة الى الاستخبارات العسكرية وهنا تم اعطائنا معلومة أنهم عرفوا مكانه".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق